الرئيس التنفيذي

أحمد محمد مصطفى

رئيس التحرير

عبد السلام عيسي

جريدة البوست الأقتصادى

خلال مؤتمر « OECD».. القومي للحوكمة يعرض تجربة تمكين الشباب في مصر

خلال مؤتمر « OECD».. القومي للحوكمة يعرض تجربة تمكين الشباب في مصر

خلال مؤتمر « OECD».. القومي للحوكمة يعرض تجربة تمكين الشباب في مصر
جانب من المشاركة
بواسطة أحمد إبراهيم

شارك المعهد القومى للحوكمة والتنمية المستدامة الذراع التدريبي لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، في مؤتمر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD حول تمكين الشباب فى الشرق الأوسط وشمال افريقيا، والذي انعقد في دولة إيطاليا خلال الفترة من 23 إلى 25 يونيو الجاري.

وأشارت الدكتورة شريفة شريف، المدير التنفيذي للمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة، إلى عرض المعهد قصص نجاح مصر وممارساتها الجيدة على المستوى الدولي فيما يتعلق بتمكين الشباب ومشاركتهم الفعالة في عملية صنع القرار فى مصر، وفى وضع وتعديل رؤية مصر 2030 خلال المؤتمر، حيث شارك في المؤتمر نيابة عن المعهد كل من د.دينا طلعت، مدير وحدة المسار الوظيفي، مي حسني، محلل سياسات ومنسق مشروعات.

وأضافت شريف أن مصر قامت لأول مرة بالمشاركة في تقرير الحوكمة العامة التابع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية "الشباب في قلب العمل الحكومي"، وهي مراجعة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يحلل التقرير ترتيبات وممارسات الحوكمة الحالية فى 10 حكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ثلاثة مجالات: تنفيذ سياسات شبابية مشتركة ومتكاملة وتقديم الخدمات للشباب من خلال توطيد التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة؛ وبناء القدرات الإدارية والمؤسسية لتعميم وجهات نظر وآراء الشباب في صنع السياسات؛ وتشجيع مشاركة وتمثيل الشباب في الحياة العامة والسياسية، كما يعرض التقرير تجارب حكومات مصر والأردن ولبنان وموريتانيا والمغرب وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية وتونس والإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة دينا طلعت، أنه في اطار اهتمام الدوله المصرية والقيادة السياسية بتحقيق اهداف التنمية المستدامة وأجندة مصر 2030، والتي تتحقق بالتكامل والتعاون والمشاركة بين كافة افراد ومؤسسات المجتمع، عملت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة علي نشر وتعزيز ثقافه الاستدامة في المجتمع فأطلقت برنامج سفراء التنميه المستدامه "كن سفيرًا" والذي يهدف إلي نشر اهداف التنمية المستدامة وتوطينها في كافه القطاعات، ويستهدف البرنامج بناء القدرات الوطنية الشابة في التنمية المستدامة.

واستعرضت مي حسني، برنامج "صانعي سياسة الشباب" لتمكين الشباب، وهو برنامج تدريب وطني للشباب وسوف يتم تنفيذه فى إطار التعاون مع OECD ويتضمن مشاركة الشابات والشباب ذوي الإعاقة بشكل ملموس لتدريبه وتأهيله ليكون قادرًا على بدء أنشطة ريادة الأعمال والشركات الناشئة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت على أهمية إدراج الشباب ذوي الإعاقة كأولوية رئيسية في الأنشطة والفعاليات القادمة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وكجزء من جهودهم المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

أخبار شبيهة

التعليقات